ID 34364

الفريق فريحات: حدودونا أمنة ومستقرة

بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي حضر رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات خلال مأدبة إفطار لعدد من المتقاعدين العسكريين من الضباط وضباط الصف في محافظات الجنوب أقامتها القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي في جامعة مؤتة / الجناح العسكري. وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة بان حدود المملكة الأردنية الهاشمية أمنة ومستقرة وان جميع وحدات وتشكيلات الجيش العربي المنفتحة على الحدود جاهزة وبكل عزيمة وتصميم على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والتعدي على حدوده وبأستخدام اقصى درجات القوة، وأكد الفريق الركن فريحات على أهمية الاجراءات التي اتخذتها القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، والمتمثلة في اعادة الهيكلة لعدد من مديريات وتشكيلات القوات المسلحة وأهمية ذلك في خدمة مصلحة الوطن والمحافظة على أمنه واستقراره وإتاحة المجال لكافة الوحدات والتشكيلات أن تركز على واجباتها وأدوارها وأن تنفذ التدريب النوعي الذي يرتقي بمستوى أداء الجنود والقدرة على توفير أفضل أنواع المعدات التي تمكن الجندي من أداء واجباته على أفضل وجه وتمكين القيادة العامة ومختلف قيادات الصنوف والتشكيلات من إدامة الوحدات واسنادها بشكل أفضل، وإن إعادة الهيكلة هي تصحيح لما هو موجود بما يتناسب مع الأوضاع الراهنة والتهديدات المحتملة. واشار الفريق الركن فريحات أنه وبتوجيهات من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة فان القيادة العامة للقوات المسلحة تعمل مع المؤسسة الأقتصادية والإجتماعية للمتقاعدين العسكرين على كل ما من شأنه خدمة المتقاعدين العسكرين وأدامة الاتصال معهم فهم الرديف القوي لأخوانهم في مختلف تشكيلات ووحدات القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وأن التواصل والتشاور سيستمر في كل ما من شأنه خدمة مصلحة الوطن.والقى مدير عام مؤسسة المتقاعدين العسكريين كلمة اكد فيها شكره لجلالة القائد الأعلى وللقوات المسلحة الأردنية ممثلة برئيس هيئة الأركان المشتركة على تلمسهم المستمر لاحتياجات المتقاعدين العسكرين ومثمناً هذه اللفتة من القيادة العامة بدعوة المتقاعدين العسكريين وأشار إلى دور مؤسسة المتقاعدين العسكريين وتوجيهات جلالة القائد الأعلى بإعادة النظر في قوانين وأنظمة المؤسسة من أجل خدمة المتقاعدين العسكريين وإن التنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على أفضل المستويات. وقدم مدير الاستخبارات العسكرية إيجازاً عن الأحداث العربية والأقليمية التي تدور بالمنطقة وآخر التطورات على المناطق الحدودية خصوصاً الشمالية والشرقية منها، كما قدم رئيس هيئة العمليات والتدريب إيجازاً عن هيكلة القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وبما ينسجم ويتناغم مع أدوارها والمهام والواجبات المطلوبة منها وتنفيذ التوجيهات الملكية من لدن جلالة القائد الاعلى بهذا الشأن. كما القى اللواء المتقاعد محمد عوده النجادات كلمة عبر فيها عن فخره واعتزازه بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بالدفاع عن هذا الحمى الهاشمي ضد قوى الشر والظلام التي تحاول النيل من أمن هذا الوطن كما أكد على أن المتقاعدين العسكرين سيكونون الرديف القوي والجاهز على الدوام لتقديم أرواحهم رخيصةً في سبيل أمن الأردن وأستقراره. وعبر المتقاعدون العسكريون عن شكرهم للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وسيبقون جند الوطن الاوفياء خلف القيادة الهاشمية. وحضر مأدبة الأفطار عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وقد أدى الحضور صلاة المغرب جماعة.​