ID 34327

الملك يتابع خطة الحكومة للطاقة

 أكد جلالة الملك عبدالله الثاني اعتزازه بقدرة الأردن على تحقيق خطوات كبيرة وملموسة في توسيع قاعدة إنتاج الطاقة المتجددة، وتنويع مصادر الطاقة.وشدد جلالته، خلال ترؤسه اجتماعا في قصر الحسينية اليوم الأربعاء، خصص لمتابعة خطط الحكومة للنهوض بقطاع الطاقة، على أهمية تعزيز الشفافية وتوضيح آليات منح التراخيص خاصة لمشاريع الطاقة المتجددة.وأشار جلالته، خلال اللقاء الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، إلى أهمية العمل على رفع قدرات الكوادر والكفاءات وتزويدهم بالمهارات اللازمة في هذا المجال الحيوي.وأكد جلالته أهمية وضع استراتيجية بعيدة المدى لغاية 2030 لتحديد الأهداف في ضوء ما تم إنجازه في قطاع الطاقة حتى الآن، وضرورة تنفيذ ما ورد في خطة التحفيز الاقتصادي 2018-2022، فضلا عن مواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة في القطاع.ولفت جلالته إلى ضرورة تطوير واستقرار التشريعات الناظمة لقطاع الطاقة، ليكون جاذبا للاستثمارات، خصوصا في مشاريع الطاقة المتجددة.وأوضح جلالته أن هناك حاجة لتطوير شبكة الكهرباء في المنطقة الشرقية، بنفس أسلوب مشروع الممر الأخضر في المنطقة الجنوبية، مشيرا جلالته إلى أن هناك إمكانية لتصدير الفائض من الكهرباء للعراق وسوريا مستقبلا.من جهته، أكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أن الأردن حقق إنجازات ملموسة في قطاع الطاقة، ويسير في الاتجاه الصحيح، لافتا إلى أن الحكومة ستواصل العمل على تطوير هذا القطاع الحيوي.بدوره، استعرض وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف، خلال الاجتماع، خطط الوزارة التنفيذية لإنجاز المشاريع التي وردت في خطة تحفيز النمو الاقتصادي، وفق جداول زمنية محددة.وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.